بتلكفة (34،440،000) اغاثة المتضررين من احداث محلية كرينك

وصل وفد من منظمة التضامن للاغاثة والتنمية برئاسة رئيس مجلس الادارة الاستاذ الامير حسين عبد الرجال في ثاني ايام عيد الفطر المبارك الي محلية كرينك بولاية غرب دارفور بعد الاحداث التي وقعت في 24 ابريل 2022م اواخر شهر رمضان المعظم.

هذه المحلية تعرضت الي نكبة كبيرة ومأساة عظيمة حيث قتل فيها عشرات من الانفس وخلفت عشرات الجرحى ، تم حرق السوق و عدد كبير جدا من المنازل في رئاسة المحلية وتم حرق قرية سلامي التي تقع شرق كرينك بالكامل ،فالمصيبة عظيمة و الكارثة كبيرة.

وبحمد الله وتوفيقه قام وفد المنظمة بتوزيع اغاثة عاجلة للمنكوبين ، تمثلت في 950 سلة غذائية تحتوي على السكر ، الدقيق ، اﻷرز و الزيت في كرينك لأسر الايتام والجرحى وبعض المتضررين ،و كذلك تم توزيع لحوم 40 بقرة ﻷكثر من 900 أسرة من المتضررين في منطقة ام تجوك ، و بلغت تكلفة هذه المشاريع34،440،000 جنيه سوداني.

هذه المساعدات خففت عن بعض الاسر و يسرت عليهم ، فنسأل الله ان ييسر للمتبرعين من المنظمة العالمية للاغاثة وحقوق الانسان التركية (IHH) والاخوة في مؤسسة التنمية والتعليم الافريقية كما يسروا عن اخواننا المنكوبين في محلية كرينك.

  

اكثر من 15 الف نسمة استفادوا من مشاريع المنظمة خلال شهر رمضان

نفذت منظمة التضامن خلال رمضان لعام 1443هـ عدد من المشاريع الخيرية في ولايات دارفور والخرطوم ، فقامت بتوزيع 930 سلة غذائية للأٌسر الفقيرة و 13،620 وجبة صائم لطلاب المراكز القرآنية والمستشفيات و الأسر المتعففة وكذا تم توزيع 400 ظرف تحتوي على مبالغ نقدية عبارة عن زكاة مال ، ووزعت في نهاية الشهر الفضيل 233 كسوة وفرحة العيد للأيتام ،وقد كان لهذه المشاريع أعظم الأثر على المستفيدين حيث فرجت عن معسرين ويسرت عن مكروبين والحمد لله تعالى .

وبلغت تكلفة هذه المشاريع 46،353،428 جنيه سوداني وتم انجاز هذه الأعمال العظيمة بعد توفيق الله عز وجل بدعم من مجموعة من شركاء المنظمة على راسهم منظمةIHH التركية ، منظمة WEFA اﻷلمانية ،جمعية يد الاخوة الفرنسية و المؤسسة الافريقية للتنمية والتعليم ، فنسأل الله ان يتقبل منهم ويبارك في أعمارهم وأموالهم.

    

    

افتتاح بئرين جديدين بولاية وسط دارفور

بتمويل كريم من مؤسسة يد الاخوة الفرنسية قامت منظمة التضامن للاغاثة والتنمية بحفر بئرين بولاية وسط دارفور محلية ازوم وتم حفر البئر الاولى في مركز البستان لتحفيظ القرآن الكريم بحي الوادي بمنطقة ام شالايا، والثانية ايضا في منطقة ام شالايا في حي كركرا

وقد جاء حفر هذه الابار لحل مشكلة العطش وتوفير مياه صحية صالحة للشرب لطلاب مركز التحفيظ و لاهل المنطقة ، والتيسير على النساء والاطفال في جعل مورد الماء قريبا منهم

وقد كان للابار وقع طيب وادخلت في النفوس فرحا عظيما وقوبلت بالشكر الجزيل والحمد لله.

ويقدر عدد المستفيدين من البئرين اكثر من 400 اسرة اضافة لطلاب مركز البستان .

تدشين كفالة 518 يتيم و توزيع وسائل انتاج لاسر الايتام

بتشريف وحضور مستشار وزارة الرعاية و الضمان الاجتماعي ، مفوض العون الانساني الاتحادي ، المحلق الديني بالسفارة التركية في الخرطوم ومسؤول قسم الايتام بمؤسسة (IHH ) التركية دشنت منظمة التضامن للاغاثة والتنمية بالتعاون مع هيئة الاغاثة وحقوق الانسان التركية مشروع توزيع كفالات لعدد 518 يتيم ويتيمة ومشاريع مدرة للدخل وذلك في قاعة وزارة الاعلام بالخرطوم وبلغت جملة المبالغ 46,479,622 جنيه سوداني مع تسليم وسائل انتاج تتمثل في 3 تكتك و1 ركشة لاسر الايتام

وقال الشيخ عبد الله الربيع نائب رئيس مجلس الادارة بمنظمة التضامن في حفل التدشين ان عدد الايتام الذين تكفلهم المنظمة اكثر من 5 يتيم موزعين على ولايات دارفور الكبرى ، الخرطوم ، القضارف ، نهر النيل و الشمالية ، وقال ان توزيع هذه الكفالة يأتي تماشيا مع أهداف المنظمة ورسالته الانسانية السامية وتخفيفا لمعاناة الابتام ورسم البسمة على شفاههم وﻹعانة أسرهم على توفير احتياجاتهم ومتطلباتهم المعيشية في ظل غياب المعيل وصعوبة الأوضاع الاقتصادية.

واشار الملحق الديني بالسفارة التركية السيد عبد الله شن ان العديد من المنظمات التركية تعمل في مجال كفالة الايتام وتكفل أكثر من 10 الف يتيم

وشكر الاستاذ نجم الدين موسى عبد الكريم مفوض العون الانساني المانحين على دعمهم السخي وشكر منظمة التضامن على جهودها في مجال كفالة الايتام وغيرها من المجالات

وكان ممثل وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي المستشارة احمد قلم قد دعا الي إحكام التنسيق بين المنظمات العاملة في مجال كفالة الايتام ليتم توزيعها بشكل عادل بين الايتام

علما بأن الحدث تم تغطيته عبر عدد من وسائل الاعلام من قنوات تلفزيونية و إذاعات وصحف ورقية والكترونية .

اكمال توزيع كفالة 2109 يتيم ويتيمة

اختتمت منظمة التضامن للاغاثة والتنمية مشروع كفالة الايتام بولاية شمال دارفور بالتعاون مع هيئة الاغاثة الانسانية التركية (IHH) الذي دشنه والي ولاية شمال دارفور ومفوض العون الانساني الاتحادي و عدد من القيادات بالولاية في نهاية عام 2021م بتوزيع كفالة الأيتام لـ 2019 يتيما بتكلفة كلية بلغت 275 مليون جنيه بواقع 130661 جنيه لكل يتيم. وأشاد الوالي بدور وجهود المنظمات الطوعية التي ظلت ترعى وتشرف على كفالات الأيتام، من جانبه أكد مفوض العون الانساني مواصلة جهود منظمة التضامن بالتعاون مع مؤسسة (IHH) في توزيع المبالغ النقدية لشريحة الأيتام، مثمنا في هذا الصدد اهتمام الدولة والجهات الخيرية بهذه الشريحة ، واعربت إدارة منظمة التضامن للاغاثة والتنمية عن شكرها وتقديرها لفاعلي الخير على ما قدموه من مساعدات.  

توزيع كفلات أيتام بتمويل من المنظمة الدولية للمساعدات الإنسانية (WEFA)

 

   ضمن برنامج الرعاية الشاملة للأيتام قامت منظمة التضامن للاغاثة والتنمية بتوزيع كفالات لعدد (30) يتيم بتمويل كريم من المنظمة الدولية للمساعدات الإنسانية (WEFA) بلغت مجموع المبالغ الموزعة على الايتام 2785860 جنيهاً سوادنياً وكان نصيب اليتيم الواحد 92862 جنيه ، علماً بان هذه المبالغ هي كفالة النصف الاخير من عام 2021م، وتم الصرف عبر الحسابات البنكية ، وتأتي هذه المساعدات ضمن الجهود الرامية للتخفيف المعاناة عن أسر الأيتام ومساندتهم لتوفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة الكريمة من صحة وتعليم و غيرها .

  هذا و قد قدم السيد عبد الله يحي شرف المدير التنفيذي للمنظمة الشكر لكل الداعمين والخيرين من اصحاب القلوب الرحيمة والايادي الكريمة، مؤكدا حرص منظمة التضامن على مواصلة الدعم وتفعيل الشراكات بين مختلف المؤسسات لتقديم خدمات تحسن من ظروفهم الاجتماعية وتدخل السعادة على قلوبه، و قالت احدى امهات الايتام اقدم كل الثناء، وجزيل الشكر على كل من قدم لنا ولابنائنا الدعم والمساندة في هذه الظروف الحرجة إذ نحن في أمس الحاجة اليها ،فسأل الله ان يتقبل من جميع الكفلاء ويوفق الاخوة القائمين على توصيل هذه الكفلات لكل خير .

افتتاح بئر تعمل بالطاقة الشمسية بقرية تروج في ولاية جنوب دارفور

    بتكلفة بلغت اكثر من 5 مليون جنيه سوداني افتتحت منظمة التضامن للاغاثة والتنمية بئراً تعمل بالطاقة الشمسية، في قرية تروج التابعة لمحلية كاس في ولاية جنوب دارفور ، وذلك بتمويل سخي من جمعية حركة إصلاح الارض التركية ، ويأتي هذا المشروع كمرحلة ثانية لتشغيل البئر بالطاقة الشمسية بعد مرحلة الحفر التي مولتها مؤسسة التعليم والتنمية الافرقية،ويتكون المشروع من 10 الواح طاقة شمسية ، انفيرتر ، لوحة تحكم كهربائية،وبناء سور من الطوب والاسلاك الشائكة بمساحة 135 متر مربع، إضافة الي تجديد التوصيلات وشبكة التوزيع ، وبإذن الله يستفيد من المشروع أكثر من 500 اسرة غير الماشية، ونشكر كل المانحين و المتطوعين الذين ساهموا في هذا المشروع.

علماً بان المنظمة درجت على تنفيذ مثل هذه المشاريع لفوائده الكثيرة من قلة التكلفة مقارنة بالوقود الوقود ، وهى من مصادر الطاقة الطبيعية المتجددة فاستخدامها يقلل من انبعاثات الكربون وبالتالي يحافظ على البيئة .