بدعم من المنظمة العالمية للإغاثة والمساعدات اﻻنسانية التركية تفتتح التضامن عدد 60 بئرا بدارفور

فرحة كبيرة انتظمت عددا من قرى ومدن وﻻية جنوب دارفور وهي تفتتح ابارا للمياه نزلت بردا وسلاما على اهلنا في كل من محلية كاس ومحلية كبم من وﻻية جنوب دارفور

كان اهل المناطق في السابق يعانون كثيرا في الحصول على المياه حيث يقطعون مسافات طويلة للوصول الى موارد المياه والتي في الغالب تكون غير صحية ﻻنها عبارة عن ابار مكشوفة ويشترك في الشرب منها اﻻنسان والحيوان

ولكنهم اﻻن يشربون ماء نقيا وقريبا بفضل الله ثم بفضل اخوتنا اﻻتراك الذين تبرعوا لهم بهذه اﻻبار والحمد لله

بحفر هذا العدد المقدر من اﻻبار نكون بفضل الله قد حسمنا مشكلة العطش لعدد 30000 نسمة ان شاء الله وساهمنا في استقرار السكان ودعم التنمية الزراعية والحيوانية بالمناطق المستفيدة والحمد لله

شارك في افتتاح اﻻبار باﻻضافة الى وفد منظمة التضامن لﻻغاثة والتنمية وفد رفيع المستوى من المنظمة العالمية للإغاثة وحقوق اﻻنسان جاب القرى وجلس الى اﻻهالي في تواضع جم ولمسة انسانية فريدة

المواطنون في المناطق المستفيدة من ابار المياه عبروا عن فرحتهم العظيمة ولهجت السنتهم بالدعاء للمانحين والشكر والثناء لله رب العالمين

الشكر بعد شكر الله لكل المسؤولين الذين وقفوا معنا حتى تم انجاز المهمة ونخص بالشكر السيد مفوض العون الانساني بمحلية كبم الذي قدم كل التسهيﻻت لوفد المنظمة وطاقهما العامل بالمنطقة فجزاه الله خيرا

افتتاح 60 بئر بولايات مختلفة من السودان

 

(ihh)

افتتح الوفد التركي الذي زار البلاد مؤخرا عددا من مصادر المياه النقية بلغت 60 موردا في ولايات السودان المختلفة بواقع 15 بولاية الشمالية و10 ابار بولاية جنوب دارفور و8 ابار بولاية غرب دارفور و27 بولاية وسط دار فور.

وتهدف المنظمة من حفر هذه الابار خدمة 36000 مواطن.

إضافة الى اجراء عمليات مسح جيلوجي بهدف حفر 35 مصدر مياه أخرى.

يذكر ان هذه المشروعات تم إنجازها بتمويل من المنظمة العالمية للحريات وحقوق الانسان التركية

افتتاح محطة مياه بولاية غرب كردفان

تعاني منطقة كردفان عموما من شدة العطش وذلك لبعد أعماق المياه ومن ثم التكاليف الباهظة للحفر ولعدم وجود المياه أصلا في كثير من مناطقها الشيء الذي يجعلهم يقطعون مسافات طويلة في سبيل الحصول على الماء

ولما كان المواطنون الذين يسكنون تلك المناطق يغلب عليهم الفقر ويعمل اكثرهم في الزراعة والرعي كانت الحاجة ماسة لمساعدتهم في حفر ابار لتحقيق الاستقرار وتفريج كرب من اعظم الكروب بالنسبة لهم

وقد وفقنا الله في اكمال بئر بداها الأهالي حيث حفروا البئر ولكنهم عجزوا عن الملحقات الأخرى والتي لا تتم الاستفادة من البئر الا بها من تركيب الطلمبة الغاطسة وعمل التوصيلات اللازمة وعمل الصهريج وتوفير المولد الكهربائي وغيرها

فكان ان سخر الله لهم مؤسسة الشيخ عيد الخيرية بدولة قطر للقيام بهذه المهمة واكمال فرحة اهل القرية بإكمال بئرهم

علما بان البئر ظلت لسنين عديدة هكذا من غير ان يستفاد منها

ولهذا كانت فرحة الأهالي كبيرة جدا وعبروا عن امتنانهم وشكرهم لمؤسسة عيد الخيرية التي مولت المشروع ولمنظمة التضامن للإغاثة والتنمية المنفذ للمشروع والحمد لله تعالى.

افتتاح 40 بئر بولاية نهر النيل

بتمويل كريم من المنظمة العالمية للإغاثة وحقوق الانسان افتتحت منظمة التضامن للإغاثة والتنمية عدد 40 بئر عبارة عن مضخات يدوية في عدد من المناطق بولاية نهر النيل في اطار خطة المنظمة لتوفير مياه الشرب للمواطنين هناك والتيسير على المعسرين واحياء قيم التكافل بين المسلمين

ونلاحظ ان الابار شملت مدارس وقرى واحياء على امتداد ولاية نهر النيل

هذا وتعد مشروعات المياه من اهم ما تقوم المنظمة على تنفيذه في مختلف ولايات السودان

وتتطلع المنظمة لتطوير نظام خاص بها في حفر الابار حتى تلبى الطلب المتزايد على المياه في السودان والذي تعاني اغلب مناطقه من العطش.